منتديات جوهرة الشرق الأدبية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
فاهلا بك في منتدى جوهرة الشرق نتمنى لك اقامه هادئه
( ملاحظه بعد اتمام تسجيل عضويتك ترسل رساله الى ايميلك ويجب عليك تفعيل اشتراكك عن طريق الايميل )
فأهلا بك معا سنتشرف بتسجيلك شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابهالبوابه  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  





شاطر | 
 

 قصة وعبرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المعتصم بالله السليمان

avatar

تاريخ التسجيل : 09/06/2012
ذكر
عدد المساهمات : 21

مُساهمةموضوع: قصة وعبرة   الإثنين 25 يونيو - 21:30

ضفدعتان في حفرة

بينما كانت مجموعة من الضفادع ، تتنقل من مكان إلى آخر في الغابة، سقط اثنان منهما في حفرة عميقة. تجمعت بقية الضفادع من فوق تلك الحفرة، لينظروا أين سقط رفقائهم. لكن عندما أدركوا عمق تلك الحفرة، تأسفوا عليهما، قائلين، لن تستطيعا الخروج من تلك الحفرة يا رفاق، مهما فعلتما، إذ هي عميقة جدا.
لم تبالي الضفدعتان، بما قيل لهما، بل أخذتا في القفز بكل ما آتاهما الله من قوة، بينما كان الجميع من فوق، يقولان لهما، توقفا، فليس من جدوى لكل ما تفعلانه، إذ لن تجدا أية نتيجة.
بقيت الحال هكذا، فكانت الضفدعتان، تحاولان بكل قواهما للخروج من تلك الحفرة، بالرغم من الجروح التي كانا يصابا بها، بينما كانت بقيت الضفادع من فوق تقول لهما "كفاكما قفزا ... إذ ليس من منفعة"
قفزت إحدى تلك الضفدعتان قفزتها الأخيرة، ووقعت هاوية إلى أسفل تلك الحفرة، وماتت. بينما بقيت الضفدعة الأخرى تحاول وتحاول، علت أصوات بقيت الضفادع من فوق، وهم يقولون، كفاك تعذيبا لنفسك، وألما، فأنت لست أفضل من رفيقتك، التي وقعت ميتة، بعد أن عانت كل هذا.... لكن كلما علت أصواتهم، كلما حاولت تلك الضفدعة أكثر، وباندفاع أشدّ، واضعة كل إمكانيتها، ومصممة أن تنجو من تلك الحفرة. فقفزت قفزة أخيرة، استطاعت بها أن تخلص من تلك الحفرة العميقة.
لدى وصولها إلى فوق، اندهش الجميع تعجبا عما حصل، فسألوها قائلين، ما هو السر الذي جعلك تستمري في القفز، ألم تسمعي ما كنا نقوله لك؟ أجابتهم، كنت أسمعكم تنادون، لكن سمعي ثقيل جدا، فبما ذا كنتم تنادون؟
بعدما قيل لها الحقيقة ... أجابة تلك الضفدعة قائلة...

ظننت بأنه كلما قفزت مرة، بأنكم كنتما تشجعانني، لأستمر...

إن للسان، قوة الحياة والموت... فكلمة تشجيع، لإنسان في حالة يأس، سترفعه وتعطيه مقدرة للاستمرار. أما كلمة محطمة ومفشلة، فتقضي عليه وتهدمه، فيموت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوليا عمر
^ عطر الروح ^
^ عطر الروح  ^
avatar

تاريخ التسجيل : 28/06/2009
انثى
العمر : 28
عدد المساهمات : 15181

أحترام المنتدى & SMS
SMS:
أحترام المنتدى :
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: رد: قصة وعبرة   الإثنين 25 يونيو - 21:48

قصه رااائعه وفيهااااااا عبره


جزاك الله خيررررررا

كل الشكر على جهودك


[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نورررر

avatar

تاريخ التسجيل : 07/11/2009
عدد المساهمات : 135

مُساهمةموضوع: رد: قصة وعبرة   الإثنين 2 يوليو - 2:47

بارك الله بك وشكرا على هده القصة المعبرة تحيتي لك


،
،،
،،،

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]

،،،
،،
،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طلال غـرايبة
^ مجلس الأدارة ^
^ مجلس الأدارة ^
avatar

تاريخ التسجيل : 13/01/2010
ذكر
العمر : 66
عدد المساهمات : 6136

مُساهمةموضوع: رد: قصة وعبرة   الإثنين 2 يوليو - 17:34

شكرا سيدي
العبرة لمن يعتبر


<img src="http://dc10.arabsh.com/i/02467/ompqw6knzikx.jpg"><br><br>[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتحي العزام

avatar

تاريخ التسجيل : 28/06/2009
ذكر
عدد المساهمات : 9901

أحترام المنتدى & SMS
SMS:
أحترام المنتدى :
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: رد: قصة وعبرة   الخميس 5 يوليو - 4:00

بوركت صديقي ابا مصطفى وجزاك الله كل الخير


ارى في قلمك بيرق يلوح بالافق
تاركا خلفه علامات استفهام كثيره ..!!
قوة في محتوى المشاعر
فانت ..مبدع .. لا .. ..
اكثر من الابداع بكثير
بل الابداع بات مقترن بك ..!!

~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~
ما فائدة القلم اذا لم يفتح فكرا .. ؟
أو يضمد جرحا .. ؟ أو يرقأ دمعة .. ؟
أو يطهر قلبا .. ؟ أو يكشف زيفا .. ؟
أو يبني صرحا يسعد الإنسان في ظلاله .. ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة وعبرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جوهرة الشرق الأدبية :: نور الهدى-
انتقل الى: